موقع إدلال - أسباب العشوائيات
 

الجمعة  31 / 10 / 2014

 

 
   
"المراكز المصرية" تفتتح المرحلة الثانية من مول العرب 2015توسيع مشروع «ذا درايف» في أكويا التابع لـ "شركة داماك العقارية"712 مليون درهم قيمة تصرفات العقارات في دبينخيل العقارية تؤجر مساحات تجارية بواجهة نخلة جميرا البحريةفي السعودية :الأراضي البيضاء بين الرسوم والزكاة وخفض أسعار "السكن"بدء الأعمال الإنشائية بمشروع «المارية سنترال» مطلع نوفمبر5٪ معدل ارتفاع أسعار مبيعات العقارات في أبوظبي خلال 3 أشهرإعمار العقارية تطلق مشروع دبي كريك رزيدنسز بالتعاون مع دبي القابضةافتتاح 6 فنادق جديدة في الإمارات635 ألف وحدة فائض عرض المساكن في السعودية ومخاوف من انتقال التدليس في العقار إلى القطاع المالي
   الأخبار

أسباب العشوائيات

 التاريخ: 18/12/2008 م

 

17 ديسمبر 2008

ترصد دراسة لمعهد التخطيط القومي في مصر عدة أسباب لوجود العشوائيات تتمثل في:

ـ زيادة معدلات نمو السكان

ـ تدفق الهجرة نحو المدن والمراكز الحضرية الناتجة عن التنمية غير المتوازنة وعدم الاهتمام بالمناطق الريفية من حيث تحسين الأجور وتحسين الخدمات.

ـ ارتفاع أسعار الأراضي المعدة للبناء بما فيها المملوكة للدولة

ـ زيادة القيمة الإيجارية للمعروض من الإسكان

ـ رغبة الأهالي في سكن أبنائهم وأقاربهم بجوارهم.

ـ تزايد عمليات الهجرة من الريف والصعيد

ـ تقلص ومحدودية المساكن الشعبية التي كانت قائمة في الستينيات.

ـ عدم تنفيذ القوانين الخاصة بالمباني وكذلك حماية الأراضي المملوكة للدولة في مقابل تقاعس الأجهزة الحكومية المعنية عن التنفيذ. هذا بالإضافة لعدم تطبيق قوانين ملكية الأراضي والقوانين الخاصة بترخيص المباني

ـ ضعف الاهتمام بالتنمية الإقليمية والتي تهدف إلي إعادة توزيع سكان البلاد والخروج من الوادي الضيق إلي مجتمعات جديدة تستقطب تيارات الهجرة.

ـ خلل سوق الإسكان وانخفاض المعروض من الوحدات السكنية وعدم ملائمة العرض مع نوعية الطلب حيث انخفضت نسبة الإسكان الاقتصادي من أجمالي الوحدات السكنية.

ـ ارتفاع قيمة الأراضي في المدن والعواصم، وما ترتب عليه من نزوح بعض الأسر الفقيرة لأطراف المدن وإقامة أحياء عشوائية فيها.

ــــــــــــــــــــــــ

وتؤكد دراسة أعدها الدكتور محمد سراج أستاذ العمارة والتخطيط العمراني بجامعة الأزهر أن من اكبر أسباب ظهور ونمو مناطق الإسكان العشوائي في مصر الهجرة من الريف إلي المدينة والزيادة السكانية إضافة إلي قوانين ونظم التمليك للوحدات السكنية

وذكرت الدراسة أن هناك الكثير من الإجراءات لم تتخذ في مواجهة ظهور وانتشار مناطق الإسكان العشوائي إضافة إلي عدم وضع المخططات الهيكلية والتفصيلية للمدن الكبري بالإضافة لتقاعس الحكومة عن اتخاذ إجراءات رادعة لوقف ظاهرة السكن العشوائي.

وتشير الدراسة إلي الأسباب السياسية التي شجعت علي انتشار العشوائيات بمصر ويندرج تحتها اهتمام الدولة لسنوات طويلة بتنمية الحضر وإهمال تنمية الريف مما دفع الكثير من أبناء الريف لسوء الأحوال الاقتصادية إلي الهجرة الداخلية إلي المدن الكبري للبحث عن فرص عمل.

وأكدت لجنة التنمية البشرية والادارة المحلية بمجلس الشورى المصري ضرورة مواجهة مشكلات العشوائيات فى مصر من الناحيتين المكانية والسكانية، مشيرة إلى ان أى تجاهل لاى بعد منهما، لن يحل مشكلات العشوائيات المنتشرة على مستوى الجمهورية والتى تتكاثر فى متوالية هندسية عددا وبؤسا لحوالى مابين 12 و17 مليون نسمة.

وأوضحت اللجنة أن أهم أسباب نشأة هذه الظاهرة هو الهجرة من الريف الى مناطق مهمشة بالمدن، وعدم القدرة على توفير سكن للملايين من محدودى ومعدومى الدخل، ونتج عن ذلك ابتكار أنواع من الاسكان منخفض التكلفة، والمفتقر إلى الخدمات من جانب المواطنين، علاوة على قيام الحكومة بتدبير مساكن الايواء العاجل والاكشاك والحجرات المشتركة كمبانى مؤقتة تخصص للمضارين من الكوارد، وبعد مرور السنين تدهورت أوضاعها بالاضافة الى بناء عشش ملاصقة لهذه المبانى.

من جهته يؤكد الدكتور عمرو عزت سلامة رئيس المركز القومي لبحوث الإسكان ان انتشار العشوائيات يرجع إلي أسباب كثيرة اقتصادية واجتماعية وتشريعية وأمنية‏,‏ وخير مثال علي الأسباب التشريعية هو قانون العلاقة بين المالك والمستأجر حيث أدي إلي الإحجام عن الاستثمار في مجال الإسكان‏,‏ وأصبحت الدولة هي المسئولة الوحيدة عن توفير المساكن بعد أن شعر المواطن بأن الاستثمار في هذا المجال لن يعود عليه بالعائد المناسب نتيجة هذا التشريع الذي امتدت آثاره حتي هذه اللحظة‏.‏

ويؤكد المهندس فيصل الفضل، عضو جمعية المهندسين السعوديين، وخبير التخطيط العمراني، أن تنامي المناطق العشوائية في بعض مدن بلاده، أتى كـ"محصلة ظروف اجتماعية واقتصادية وثقافية وغيرها"، مشيرا إلى أن تلك المناطق يغلب عليها طابع عمراني يصفه بـ"الرديء والسيئ".

واوضح الفضل أن مشكلة الإسكان العشوائي، تمخضت عن نمط عمراني عالمي، أصبح معروفا في معظم مدن العالم، بـ"مدن الصفيح". ويعرّف الفضل، العشوائيات، بأنها "المناطق الواقعة ضمن الحدود الإدارية للنطاق العمراني للمدن والتي نشأت بدون مخططات تقسيم أراض سابقة معتمدة على أملاك عامة أو أملاك خاصة"، وهو ما أدى على حد قوله إلى "توسع عمراني عشوائي غير مخطط".

وتؤكد وزارة الشؤون البلدية والقروية بالسعودية أن المناطق العشوائية انتشرت بـ"سرعة هائلة" خلال السنوات الماضية. وأرجعت ذلك،الى عدة أسباب منها: بعدها عن الرقابة البلدية، أو عدم تمكن البلدية من حمايتها لغياب الصلاحيات من جهة، وعدم التنسيق مع الجهات الحكومية الأخرى مثل المحافظات ويضاف إلى هذين السببين، سبب ثالث مهم، يتمثل في "صرف المحكمة الشرعية النظر عن معارضة البلدية عند إخراج طلبات الاستحكام"، وهو الأمر الذي يؤدي إلى حيازات أراضي غير مخططة.

 
 

المصدر : خاص إدلال

شارك هذا الخبر  

التعليقات على الخبر

 
سعيد محمد سعيد  26/02/2013 م الساعة 11:19 مساءً بتوقيت السعودية   أبلغ عن مشاركة
ىنتانهممط

   أضف تعليق
 
الاسم :  
كود التحقق:  
أدخل كود التحقق:  
التعليق :

 

 
   

الرئيسية   |   من نحن   |   الرؤية   |   الرسالة   |   الأهداف   |   سياسة الموقع   |   القائمة البريدية   |   اتصل بنا

 
إعلان 1
 
مشاريع عملاقة
 
 
 
 
 
 
الأكثر قراءة 
635 ألف وحدة فائض عرض المساكن في السعودية ومخاوف من انتقال التدليس في العقار إلى القطاع المالي
" الإسكان المصرية" ترصد 9 مليارات جنيه لتنفيذ 30 ألف وحدة بالمرحلة الأولى من مشروع "دار مصر"
الأكثر تعليقاً 
"المراكز المصرية" تفتتح المرحلة الثانية من مول العرب 2015
5٪ معدل ارتفاع أسعار مبيعات العقارات في أبوظبي خلال 3 أشهر
الأكثر إرسالاً 
"المراكز المصرية" تفتتح المرحلة الثانية من مول العرب 2015
5٪ معدل ارتفاع أسعار مبيعات العقارات في أبوظبي خلال 3 أشهر
الأكثر طباعة 
نمو القطاع العقاري القطري بنسبة15 % في 9 اشهر
" الإسكان المصرية" ترصد 9 مليارات جنيه لتنفيذ 30 ألف وحدة بالمرحلة الأولى من مشروع "دار مصر"
 

جميع الحقوق محفوظة ©  لموقع إدلال 2010

Powered by JeddahArt.com

1283115600